أحدث الأخبار
  • 12:32 . عودة خدمة الإنترنت في اليمن بعد انقطاع لأيام عقب ضربات جوية للتحالف... المزيد
  • 11:55 . تقرير: أوميكرون يتسبب بتباطؤ كبير في الاقتصاد العالمي... المزيد
  • 11:20 . مسؤول أمريكي يبحث مع سفيري الإمارات والسعودية "الجهود المشتركة لمحاسبة الحوثيين"... المزيد
  • 11:07 . السعودية تقرر تمديد صلاحية الإقامات والتأشيرات آلياً دون رسوم... المزيد
  • 10:47 . إحصائية: الولايات المتحدة أوقفت قرابة مليوني مهاجر على حدودها الجنوبية في 2021... المزيد
  • 10:40 . أمم أفريقيا.. خروج مشرّف لجزر القمر من ثمن نهائي المسابقة... المزيد
  • 10:24 . الجيش الأمريكي يثني على نجاح الإمارات في اعتراض صواريخ الحوثيين... المزيد
  • 10:05 . موازنة الكويت للسنة المالية القادمة يلحظ عجزا بقيمة 10 مليارات دولار... المزيد
  • 09:51 . غارات جوية عنيفة على صنعاء بعد إعلان الحوثيين استهداف الإمارات والسعودية... المزيد
  • 11:58 . الرياض: نتابع في باكستان تحقيقات اغتيال دبلوماسي سعودي عام 2011... المزيد
  • 11:43 . صندوق إماراتي - إسرائيلي مشترك للاستثمار في التكنولوجيا المتقدمة... المزيد
  • 11:24 . إحالة ضابطين كويتيين للنيابة بتهمة فساد في صفقة "يوروفايتر"... المزيد
  • 11:10 . سفير الإمارات لدى واشنطن: التعاون مع الولايات المتحدة ساهم في التصدي لهجمات "الحوثيين"... المزيد
  • 07:51 . الأردن يسجل أعلى حصيلة إصابات بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة... المزيد
  • 07:37 . السعودية تطالب بتحرك دولي لوقف هجمات الحوثيين... المزيد
  • 07:36 . الحريري يعلن "تعليق" عمله في الحياة السياسية بلبنان... المزيد

مركز حقوقي: انتخاب الريسي لرئاسة "الإنتربول" تقويضٌ جديد لمنظومة العدالة

خلال انتخاب الريسي رئيساً للانتربول في اسطنبول
متابعة خاصة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 27-11-2021

ندد مركز الإمارات لحقوق الإنسان بانتخاب اللواء الإماراتي “أحمد ناصر الريسي” رئيسًا لمنظمة الشرطة الدولية “الإنتربول” وفق ما أعلنت المنظمة الخميس.

ونوّه المركز في بيان له، نشره على موقعه الإلكتروني، أنه منذ اللحظة الأولى لترشيح الريسي لهذا المنصب دقت العديد من المنظمات الحقوقية ناقوس الخطر للتحذير من وصوله للمنصب لمسؤوليته المباشرة في انتهاكات حقوق الإنسان وتعذيب المعتقلين، وهو ما يعتبر تقويضًا لمهمة المنظمة الأساسية في إنفاذ القانون.

وأكد المركز أن انتخاب الريسي رئيسًا لمنظمة شرطية مهمتها إنفاذ القانون مثل “الإنتربول” على الرغم من كل التحذيرات من وصوله لهذا المنصب يقوّض من مهمتها الأساسية في تطبيق القانون ويتعارض مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي تتبناه قوانين ولوائح المنظمة.

وفي وقت سابق عبرت 19 منظمة حقوقية بينها هيومن رايتس ووتش عن قلقها من احتمال اختيار الريسي لرئاسة المنظمة الشرطية معتبرة أنه “عضو في آلة أمنية تستهدف بشكل منهجي المعارضة السلمية”

ويواجه الريسي عددًا من الشكاوى بتهمة التعذيب كان آخرها من قبل محامي اثنين من المدعين البريطانيين، وتم رفع هذه الشكوى أمام المحكمة المتخصصة في مكافحة الجرائم ضد الإنسانية لدى نيابة باريس من قبل “ماثيو هيدجز” و “علي عيسى أحمد” بدعوى تعذيبهما من قبل الريسي أثناء فترة اعتقالهما في الإمارات.

الصورة

وعبّر ماثيو هيدجز، الذي أطلق سراحه بعد ضغوط دولية، “إن الريسي مسؤول مسؤولية مطلقة عن التعذيب… إن الرسالة التي يبعثها ترشيحه هي أنه لا يتمتع فقط بالإفلات من العقاب، ولكن يتم مكافئته على جرائمه أيضاً

وفي منتصف يونيو المنصرم رفع مركز الخليج لحقوق الإنسان شكوى ضد الريسي بتهمة تعذيب الناشط الحقوقي “أحمد منصور” المحتجز في الحبس الانفرادي منذ أكثر من 4 سنوات.

والخميس، انتتُخب، اللواء الإماراتي أحمد ناصر الريسي، رئيسا للإنتربول للأربع سنوات المقبلة وذلك خلال اجتماع المنظمة الـ 89 في مدينة إسطنبول التركية، وسط صدمة حقوقية واسعة.