أحدث الأخبار
  • 09:12 . روسيا تستخدم الفيتو ضد قرار مجلس الأمن حول عمليات الضم... المزيد
  • 09:07 . أمين عام الأمم المتحدة يحث على تجديد وتوسيع الهدنة في اليمن... المزيد
  • 09:46 . خلال ندوة في جنيف.. حقوقيون وقانونيون يتهمون أبوظبي بممارسة أنماط واسعة من الانتهاكات... المزيد
  • 08:56 . الأسهم المحلية تربح أكثر من 71 مليار دولار بالربع الثالث 2022... المزيد
  • 08:35 . مقتل وإصابة خمسة جنود موالين لأبوظبي بهجوم حوثي جنوبي اليمن... المزيد
  • 06:37 . بوتين يعلن ضم أربعة أقاليم أوكرانية إلى "روسيا العظمى"... المزيد
  • 05:33 . "بي بي سي" تلغي مئات الوظائف وتوقف البث الإذاعي بـ 10 لغات... المزيد
  • 05:32 . الإمارات تبدأ العمل بخيارات الإقامة وتأشيرات الدخول المحدثة اعتباراً من الإثنين... المزيد
  • 05:32 . 19 قتيلا في تفجير يستهدف مركزا تعليميا في العاصمة الأفغانية كابل... المزيد
  • 05:25 . انتخابات الكويت.. تقدم المعارضة وعودة المرأة ونواب في السجن... المزيد
  • 05:23 . أسعار الذهب ترتفع عالمياً بأكثر من أربعة دولارات... المزيد
  • 05:21 . إجلاء المواطنين الإماراتيين المقيمين في فلوريدا قبل وصول "إعصار إيان"... المزيد
  • 05:20 . "اقتصادية أبوظبي" توقع اتفاقية لتنفيذ مبادرات الاستراتيجية الصناعية... المزيد
  • 08:45 . مصادر: "أدنوك" تستعد لإرسال ست شحنات من الغاز المسال إلى ألمانيا... المزيد
  • 08:37 . ملك البحرين يعدّل قانون المحكمة الدستورية لتمديد ولايتها أكثر من مرة... المزيد
  • 07:55 . الخارجية العراقية تستدعي سفير إيران وتسلمه مذكرة احتجاج “شديدة اللهجة”... المزيد

وزير التربية يشدد على ضرورة تحصين الطلبة بـ"الثوابت" وقيم المجتمع الأصيلة

خلال كلمة وزير التربية خلال ورشة لقطاع المناهج بدبي
متابعة خاصة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 14-08-2022

شدد أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، وزير التربية والتعليم، على ضرورة تحصين الطلبة فكرياً، عبر ترسيخ منظومة سلوكية تستند في مقوماتها إلى ثوابت وقيم المجتمع الأصيلة.

جاء ذلك خلال حضوره، مجموعة من ورش العمل الخاصة في المناهج الدراسية بمختلف مراحلها والرؤية المستقبلية المرتبطة بها، والتي نظمها قطاع المناهج في مبنى الوزارة بدبي، بحضور عدد من قيادات وزارة التربية والتعليم والمختصين والتربويين وخبراء التعليم في الوزارة.

وقال الفلاسي إن "الوزارة حريصة على التقييم الشامل والتطوير المستمر للمناهج الدراسية، وصياغة أفضل الأطر الداعمة لتطور الطلبة فكرياً وعلمياً ومهارياً وقيمياً، وبالتوازي مع ذلك تولي عناية خاصة بضرورة مواءمة المنهاج الدراسي مع التوجهات المستقبلية العالمية، ومستجدات العصر، بما يسهم في المحصلة النهائية في دفع عجلة تقدم التعليم.

وأضاف: بأن الوزارة تعمل على وضع أسس تمكين الطلبة، والاهتمام بالجوانب النفسية والسلوكية وتعزيز سمات الطلبة، وغرس القيم والثوابت وبناء فكرهم، وهذا ما يستدعي العمل بدقة متناهية، مشيراً إلى أهمية تحصين طلبة المدارس من الأفكار والعادات الدخيلة على مجتمعنا".

وتابع: "الوزارة حريصة من خلال تطوير المناهج وتقييمها بشكل مستَمر تولي عناية قصوى بما يرتبط في بناء جيل متسلح بقيمه وعاداته وتقاليده التي تشكل ضمانة له من كل ما هو دخيل سواء كان ذلك سلوكيات غريبة على مجتمعاتنا أو أفكاراً هدّامة".

وأوضح أن التحديات الماثلة أمامنا كبيرة، لاسيما في ما يتصل في الجانب الفكري والقيمي للطالب، مشدداً على ضرورة العمل على غرس المفاهيم الإنسانية والفكرية السوية والسليمة في طلبتنا، بما يعزز من قيمة ومكانة الأسرة، وبالتالي حماية هذه المؤسسة الأسرية، وتعزيز الروابط الاجتماعية، وضمان تمتع الأطفال بحقوقهم وفي مقدمتها العيش في بيئة سليمة برعاية والديهم.

وقال وزير التربية: "إن الأخلاق والقيم والعادات الإيجابية بجانب العلوم المعرفية المتقدمة، تشكل ضمانة لتنمية المجتمع وتطور مستقبله، فطلاب اليوم هم آباء وأمهات الغد، وهم من سيتولى حماية أسرهم والحفاظ عليها، فمن خلال التركز المنهجي على المنظومة القيمية يتم العمل بشكل مباشر على حماية مؤسسة الأسرة، بحيث ينشأ الأطفال في محيط طبيعي قائم على ركيزة رئيسية تتمثل في الأسرة التي تمثل النواة الأساسية للمجتمع".