أحدث الأخبار
  • 01:14 . تركيا.. ارتفاع حصيلة ضحايا عواصف اسطنبول إلى خمسة قتلى و63 مصابًا... المزيد
  • 01:13 . أمريكا.. مقتل ثلاثة أشخاص في إطلاق نار داخل مدرسة ثانوية... المزيد
  • 01:12 . شركات اللقاحات تسابق الزمن لتطوير مضادات للمتحور "أوميكرون"... المزيد
  • 01:11 . في الشتاء البارد.. أفضل الطرق للاستفادة من القرفة... المزيد
  • 11:31 . أردوغان يكشف موعد زيارته إلى أبوظبي ويصف التقارب الأخير بـ"الخطوة التاريخية"... المزيد
  • 11:24 . "أوبك+" تبدأ يومين من المحادثات وسط هبوط أسعار النفط... المزيد
  • 11:18 . كأس العرب.. قطر تفوز بصعوبة على البحرين وتعادل مثير بين العراق وعُمان... المزيد
  • 10:46 . وفد أمريكي يلتقي بممثلين من حركة "طالبان" في قطر... المزيد
  • 10:45 . "الأبيض" يدشن مشاركته في كأس العرب بانتصار على منتخب سوريا... المزيد
  • 10:43 . يوفنتوس يستعيد توازنه بثنائية في شباك ساليرنتانيا بالدوري الإيطالي... المزيد
  • 10:42 . الاتحاد الأوروبي يعلن عن منحة مالية وقروض للأردن بقيمة 2.8 مليار دولار... المزيد
  • 10:41 . محكمة ليبية تستبعد حفتر من قائمة المرشحين للرئاسة... المزيد
  • 10:40 . السعودية تعلن افتتاح القسم القنصلي بسفارتها في كابل... المزيد
  • 12:29 . قرقاش: الإمارات سترسل وفدا إلى إيران لفتح صفحة جديدة... المزيد
  • 12:22 . الإمارات في عامها الخمسين.. السلطات تفرج عن آلاف السجناء وتتجاهل المعتقلين السياسيين... المزيد
  • 10:21 . قرقاش: سنوقع عقوداً كبرى مع فرنسا بعد زيارة ماكرون في الأيام القادمة... المزيد

بعد معاناة مع المرض واشتياقه لأبيه.. وفاة نجل معتقل الرأي في سجون أبوظبي "عبدالسلام درويش"

حالة درويش تمثل نموذجاً لسوء معاملة الإمارات للعشرات من معتقلي الرأي
خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 24-11-2021

توفي اليوم الأربعاء، نجل الناشط معتقل الرأي الإماراتي عبدالسلام درويش، (سلمان)، وذلك بعد سنوات مع معاناته من مرض التوحد واشتياقه لرؤية والدة المعتقل في سجون أبوظبي منذ سنوات.

وقالت زوجة معتقل الرأي عواطف الريس في تغريدة على تويتر: إنا لله وإنا إليه راجعون .. الحمد لله الذي اختاره في حسن جواره.. اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا .. أغلق علي صباح هذا اليوم باب من أبواب الجنة #سلمان_في_جوار_ربه".

وجاءت تغريدة الريس بعد يوم واحد من مناشدتها للسلطات الإماراتية بالإفراج عن والد أبنائها، وذلك بمناسبة يوم الطفل العالمي.

ونعى مغردون وناشطون إماراتيون، رحيل سلمان، الذي عانى لسنوات من إجراءات السلطات التعسفية بحقه، وجميع عائلات المعتقلين السياسيين.

وقال الكاتب والإعلامي أحمد الشيبة النعيمي: أختي الكريمة أم سلمان.. عظم الله أجركم و أحسن عزاءكم.. المصاب واحد والديان لا يموت.. رفع الله قدركم أنت و أخي عبدالسلام درويش وفك أسره، وجمعكم الله به في الفردوس الأعلى.

وعلقت وفاء الصديق شقيقة الراحلة الإماراتية آلاء الصديق: عظم الله اجركم وغفر لميتكم، ربي يربط على قلوبكم ويصبركم.. وعند الله تجتمع الخصوم.

المستشار القضائي والقانوني الإماراتي محمد بن صقر الزعابي علق قائلاً: أحسن الله عزاءكم وغفر لسلمان ورفع درجته وألهمكم الصبر السلوان وفرج عن والده وجمع شملكم إنا لله وإنا إليه راجعون.

من جانبه، علق الناشط الإماراتي إبراهيم آل حرم بالقول: أحسن الله عزاكم أم سلمان وعظم الله أجركم ورحم الله سلمان ورزقكم الصبر والسلوان.. مصابكم هو مصابنا وأسأل الله أن يعظم لكم الأجر وأن يجمعكم به في الفردوس الأعلى.

الإعلامي الفلسطيني عدنان حميدان علق هو الآخر بالقول: رحمه الله تعالى رحمة واسعة وألهمكم الصبر وحسن العزاء ولم شملكم بالدكتور الفاضل عبد السلام درويش وفك أسره.

وقال حميد السويدي: بالأمس نناشد واليوم نعزي.. وغداً ماذا يا حكومة التسامح المزيّف؟.

وأضاف السويدي: برحيل سلمان مريضاً ممنوعاً من العلاج في غربة وظلمة يتأكد لنا بأن هذا النظام الكرتوني سيسقط وسيتنزع الكرام العدل عاجلاً وليس آجلاً.

المعتقل عبد السلام درويش هو رئيس مركز الإصلاح الأسري في محاكم دبي، وقد كان صاحب فكرة إنشاء هذا المركز الإصلاحي، على غرار المراكز الموجودة في دولة الكويت.

وحقق المركز الاجتماعي الذي أنشأه درويش نجاحًا كبيرًا في المجتمع الإماراتي، حيث انخفضت نسبة الطلاق في دبي من 42% إلى 21%؛ الأمر الذي جعل عدداً من الدول العربية تسعى لنقل هذه التجربة المتميزة إليها، وتطلب الاستعانة به في هذا المجال.

اعتقاله ومحاكمته

في 24 يوليو 2012، اعتقلت قوات مسلحة بزي مدني عبدالسلام درويش بعد خروجه من صلاة التراويح في طريقه إلى منزله، وجاء اعتقاله ضمن الحملة الممنهجة التي شنّتها أبوظبي على دعاة الإصلاح، والتي كان عبدالسلام من أبرز أعضائها في القضية المعروفة باسم "الإمارات 94" .

وقام المسلحون باقتياد درويش مكبّل اليدين إلى منزله الذي تمت عملية تفتيشه بالقوة ودون إذن كتابي بالتفتيش، كما تم مصادرة الأجهزة الإلكترونية، ورفض تمكينه من أدويته لعلاج الحصى في الكلى.

إبان إعتقاله، تعرّض الأستاذ عبدالسلام إلى الإخفاء القسري في سجن انفرادي لمدة ثمانية أشهر، ولم تتمكن فيها أسرته من الحصول على أي معلومات عنه إلا بعد 21 يوما من اعتقاله وذلك باتصال هاتفي قصير، وطيلة هذه المدة لم تتمكن أسرته من زيارته إلا بعد أربعة أشهر من تاريخ اعتقاله، إلا أن مكان إخفائه بقي غير معلوم إلى أن تم نقله إلى سجن الرزين في 9 مارس 2013.

وفي 2 يوليو 2013، حكمت المحكمة الاتحادية العليا في أبوظبي على درويش، بالسجن 10 سنوات مع ثلاث سنوات إضافية للمراقبة.

ودرويش (50عاما)، هو مصلح واستشاري أسري في محاكم دبي، ومتحصّل على درجة بكالوريوس في التربية والآداب، تخصص طرق تدريس التربية الإسلامية من جامعة الإمارات عام 1994، وقد عمل مشرف عام على قناة بداية الفضائية، ومؤسس مركز التميز لتطوير الذات، إلى جانب تقلّده عديد المناصب الحكومية والاجتماعية، فهو رئيس مركز الإصلاح الأسري في محاكم دبي، وخطيب جمعة بمساجد الشارقة، ومأذون شرعي بمحكمة الشارقة الشرعية. كان له دور هام كعضو في تطوير مناهج التربية الإسلامية بوزارة التربية والتعليم، كما كان له مشاركات قيّمة في المجال الإعلامي والثقافي ككاتب مقالات صحفية في بعض الصحف والمجلات المحلية والخليجية.