أحدث الأخبار
  • 08:13 . حاكم الشارقة يعتمد ثلاثة شعارات جديدة لبلديات مدن المنطقة الشرقية... المزيد
  • 06:46 . تأجيل محادثات المصالحة بين فتح وحماس في الصين... المزيد
  • 01:00 . إحصائية رسمية: عدد سكان الإمارات ارتفع إلى 10.67 مليون... المزيد
  • 12:27 . وسط اتهامها بدعم قوات "الدعم السريع".. الإمارات تعلن تقديم 25 مليون دولار لمساعدة السودان... المزيد
  • 12:05 . "ميتا" و"أبل" تتجهان لإقامة شراكة في مجال الذكاء الاصطناعي... المزيد
  • 11:07 . "الشارقة الإسلامي" يعتزم طرح صكوك لأجل خمس سنوات... المزيد
  • 10:53 . الحوثيون يعلنون استهداف سفينتين في البحر الأحمر والمحيط الهندي... المزيد
  • 10:23 . يورو 2024.. قمة نارية بين كرواتيا وإيطاليا للحاق بإسبانيا إلى ثمن النهائي... المزيد
  • 10:16 . الاحتلال الإسرائيلي يقتحم بلدات في الضفة... المزيد
  • 12:05 . السعودية تقر بوفاة 1301 حاج خلال موسم الحج هذا العام... المزيد
  • 11:19 . أمير قطر يصل هولندا في زيارة رسمية... المزيد
  • 10:59 . وزير خارجية البحرين يزور إيران غداً الإثنين... المزيد
  • 10:10 . روسيا.. مسلحون يفتحون النار على كنيس ومقتل شرطيين... المزيد
  • 09:00 . دعوات إسرائيلية لإضراب شامل الشهر المقبل لإسقاط حكومة نتنياهو... المزيد
  • 08:01 . هيئة بريطانية: طاقم سفينة اضطر لتركها قبالة اليمن بعد تسرب المياه... المزيد
  • 07:18 . هطول أمطار غزيرة ومتوسطة على الشارقة والعين... المزيد

إيران تعتبر الحديث حول الجزر الإماراتية الثلاث تدخلاً في شؤونها

تحتل إيران الجزر الثلاث منذ 1971
خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 10-06-2024

قالت طهران، اليوم الإثنين، إن مجرد الحديث عن الجزر الإماراتية الثلاث -التي تحتلها إيران- يمثل تدخلاً في الشأن الإيراني الداخلي، وسلامة أراضيها.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لمتحدث الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، تعليقاً على البيان الختامي للاجتماع الوزاري الـ160 لمجلس التعاون الخليجي في الدوحة، الذي أكد حق الإمارات السيادي في الجزر الثلاث (طنب الصغرى، وطنب الكبرى، وأبو موسى).

وقال كنعاني، إن النقاط التي أعلنتها غير بناءة وغير مثمرة. زاعماً أن الجزر الثلاث أجزاء لا تتجزأ من إيران، وفقاً لموقع "نور نيوز" الإيراني.

وشهدت قضية الجزر الإماراتية الثلاث خلال الأيام الماضية تطوراً لافتاً، بعد تأييد الصين الدعوة إلى إيجاد حل سلمي لقضية الجزر الثلاث بين إيران والإمارات.

والأسبوع الماضي استدعت الخارجية الإيرانية السفير الصيني بسبب تأييد الصين للبيان الذي جاء في ختام زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة إلى بكين.

وجاء في البيان: "عبرت جمهورية الصين الشعبية عن دعمها لمساعي دولة الإمارات العربية المتحدة للتوصل إلى حل سلمي لقضية الجزر الثلاث، طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، وذلك من خلال المفاوضات الثنائية، وفقاً لقواعد القانون الدولي ولحل هذه القضية وفقاً للشرعية الدولية".

ويرى الموقع الإيراني أنه بالنظر إلى التعاون الاستراتيجي بين إيران والصين، تتوقع طهران من الحكومة الصينية تصحيح موقفها بشأن هذه القضية.

وفي وقت لاحق ذكر الموقع أن وزير الخارجية الصيني أكد لنظيره الإيراني دعم بلادهم لسيادة الأراضي الإيرانية، دون تفاصيل أخرى.

وتقع الجزر الاستراتيجية الثلاث، التي تحتلها إيران منذ 1971، في الخليج قرب مضيق هرمز الذي يمرّ عبره خُمس إنتاج النفط العالمي.

وتؤكد أبوظبي العمل من خلال القنوات السلمية لاستعادة الجزر، لكنها غالباً ما تحاشت الحديث عن الاعتداءات الإيرانية في عدة مناسبات سابقة، عدا عن دعوات في خطابات أمام الأمم المتحدة أو مجلس الأمن، تطالب طهران بإنهاء احتلال الجزر، أو الجلوس على طاولة المفاوضات، أو القبول بالتحكيم.

وكانت الإمارات أعلنت، في أغسطس 2022، عودة سفيرها في إيران، سيف محمد الزعابي، في حين أعلنت إيران في أبريل الماضي تعيين سفير لدى أبوظبي، بعد أكثر من ست سنوات من تخفيض الدولة الخليجية علاقاتها الدبلوماسية مع طهران.

وفيما يتعلق بحقل الدرة المشترك بين السعودية والكويت، رفض كنعاني تأكيد البيان الخليجي أحقية الكويت والسعودية في الحقل دون غيرهما.

وقال إن مثل هذا البيان الذي لا قيمة له قانونيا والذي يصدر بشكل أحادي ومتكرر لا يثبت أن الجانب الكويتي على حق.

وزعم كنعاني أن إيران تسعى دائماً إلى حل المشاكل الإقليمية من خلال التعاون والتفاعل مع الجيران؛ وترحب بالمبادرات البناءة التي تتماشى مع تعزيز العلاقات الثنائية والمتعددة الأطراف.

وفيما يلي النص الكامل للبيان الختامي للاجتماع الوزاري الـ160 لمجلس التعاون الخليجي في الدوحة بشأن احتلال إيران للجزر الإماراتية:

- أكد المجلس الوزاري مواقفه الثابتة وقرارته السابقة بشأن أدانة استمرار احتلال إيران للجزر الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى) التابعة للإمارات العربية المتحدة، مجدداً التأكيد على ما يلي:

‌أ.‌ دعم حق السيادة للإمارات العربية المتحدة على جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، وعلى المياه الإقليمية والإقليم الجوي والجرف القاري والمنطقة الاقتصادية الخالصة للجزر الثلاث باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من أراضي الإمارات العربية المتحدة.

‌ب. اعتبار أن أي قرارات أو ممارسات أو أعمال تقوم بها إيران على الجزر الثلاث باطلة ولاغية ولا تغير شيئاً من الحقائق التاريخية والقانونية التي تُجمع على حق سيادة الإمارات العربية المتحدة على جزرها الثلاث.

‌ج. ‌دعوة إيران للاستجابة لمساعي الإمارات العربية المتحدة لحل القضية عن طريق المفاوضات المباشرة أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.

- أدان المجلس الوزاري استمرار الحكومة الإيرانية ببناء منشآت سكنية لتوطين الإيرانيين في الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة من قبل إيران، والمواقف والإجراءات التصعيدية التي قامت بها السلطة الإيرانية، بما فيها التصريحات الصادرة عن الرئيس الإيراني (الراحل) بتاريخ 4 فبراير 2024م، من خلال اجتماع مجلس الوزراء حول المساعي الإيرانية الصناعية في الجزر، بالإضافة إلى تصريحات محمد مخبر – النائب الأول لرئيس إيران بتاريخ 11 يناير 2024م، حول إنجاز ما أسماه وثيقة تطوير الجزر الثلاث وما يتضمنه ذلك من بناء منشآت ومشاريع سكانية في الجزر الإماراتية الثلاث.

- أدان المجلس الوزاري المناورات العسكرية الإيرانية التي تشمل جزر دولة الإمارات العربية المتحدة الثلاث المحتلة، طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، والمياه الإقليمية والإقليم الجوي والجرف القاري والمنطقة الاقتصادية الخالصة للجزر الثلاث باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من أراضي دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي كان آخرها المناورات البحرية العسكرية الإيرانية وتنفيذ التمارين القتالية على الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة بتاريخ 1 أغسطس 2023م، والطلب من إيران الكف عن مثل هذه الانتهاكات والأعمال الاستفزازية التي تعد تدخلاً في الشؤون الداخلية لدولة مستقلة ذات سيادة، ولا تساعد على بناء الثقة، وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة، وتعرض أمن وسلامة الملاحة الإقليمية والدولية في الخليج العربي للخطر.

- أدان المجلس الوزاري الزيارات المتكررة التي يقوم بها كبار المسؤولين الإيرانيين إلى الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، والتي كان آخرها زيارة علي أكبر صفايى – الرئيس التنفيذي لإدارة هيئة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية وأعضاء مجلس جزيرة أبو موسى بتاريخ 8 مايو 2024م، لتفقد المشروعات الاستراتيجية الإيرانية.