أحدث الأخبار
  • 08:13 . حاكم الشارقة يعتمد ثلاثة شعارات جديدة لبلديات مدن المنطقة الشرقية... المزيد
  • 06:46 . تأجيل محادثات المصالحة بين فتح وحماس في الصين... المزيد
  • 01:00 . إحصائية رسمية: عدد سكان الإمارات ارتفع إلى 10.67 مليون... المزيد
  • 12:27 . وسط اتهامها بدعم قوات "الدعم السريع".. الإمارات تعلن تقديم 25 مليون دولار لمساعدة السودان... المزيد
  • 12:05 . "ميتا" و"أبل" تتجهان لإقامة شراكة في مجال الذكاء الاصطناعي... المزيد
  • 11:07 . "الشارقة الإسلامي" يعتزم طرح صكوك لأجل خمس سنوات... المزيد
  • 10:53 . الحوثيون يعلنون استهداف سفينتين في البحر الأحمر والمحيط الهندي... المزيد
  • 10:23 . يورو 2024.. قمة نارية بين كرواتيا وإيطاليا للحاق بإسبانيا إلى ثمن النهائي... المزيد
  • 10:16 . الاحتلال الإسرائيلي يقتحم بلدات في الضفة... المزيد
  • 12:05 . السعودية تقر بوفاة 1301 حاج خلال موسم الحج هذا العام... المزيد
  • 11:19 . أمير قطر يصل هولندا في زيارة رسمية... المزيد
  • 10:59 . وزير خارجية البحرين يزور إيران غداً الإثنين... المزيد
  • 10:10 . روسيا.. مسلحون يفتحون النار على كنيس ومقتل شرطيين... المزيد
  • 09:00 . دعوات إسرائيلية لإضراب شامل الشهر المقبل لإسقاط حكومة نتنياهو... المزيد
  • 08:01 . هيئة بريطانية: طاقم سفينة اضطر لتركها قبالة اليمن بعد تسرب المياه... المزيد
  • 07:18 . هطول أمطار غزيرة ومتوسطة على الشارقة والعين... المزيد

كيف تناولت صحف العالم قرار تعيين نجل رئيس الدولة وليا لعهد أبوظبي؟

خالد بن محمد بن زايد ولي العهد الجديد لأبوظبي
خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-03-2023

تناول عدد من الصحف العالمية الصادرة الخميس، قرارات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وأولها تعيين الشيخ خالد بن محمد بن زايد وليا للعهد في الإمارة، وإعادة تشكيل مجلسها التنفيذي برئاسته.

وكتبت وكالة "الأناضول" التركية شبه الرسمية، تقريراً تحت عنوان: "ولي عهد أبوظبي الجديد.. سليل القيادة ورجل التنمية والاستقرار"، مشيرة إلى أن خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، أصبح ولي لعهد أبوظبي عاصمة الإمارات والأكبر مساحة وتأثيرا بالبلاد، متسلما راية القيادة والتنمية والاستقرار خلفا لوالده رئيس الدولة حاكم الإمارة حاليا.

وعلى خطى قادة البلد، تقول الوكالة التركية: "يحل الشيخ خالد سليلا للقيادة الحكيمة في تاريخ البلاد ورجلا للتنمية والاستقرار، عرفته مؤسسات البلاد الأمنية والاقتصادية بأنه أحد أبرز قادتها الفاعلين.

وبرز اسم الشيخ خالد مع تعيينه من جانب رئيس الدولة الراحل الشيخ خليفة بن زايد، رئيسا لجهاز أمن الدولة بدرجة وزير في البلاد، في فبراير 2016، وبعد نحو عام، أصدر رئيس الدولة آنذاك، قرارا في يناير 2017، بتسمية الشيخ خالد نائبا لمستشار الأمن الوطني بدرجة وزير.

وفي يناير 2019، كان القرار الثالث من الشيخ خليفة بن زايد بحق الشيخ خالد، بتعيينه بعضوية المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

وفي فبراير 2021، تولى الشيخ خالد عضوية مجلس إدارة شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، وبعد 4 أشهر ترأس مجلس برنامج الجينوم الإماراتي المعني بتوفير رعاية صحية عالمية المستوى.

وفي 22 مارس 2022، أطلق الشيخ خالد "برنامج أبوظبي لتجربة متعاملين بلا جهد"، لتعزيز تجربة جميع من يتعامل مع الدوائر الحكومية لإمارة أبوظبي وفقا للمعايير الدولية.

وبعدها بيوم، أطلق الشيخ خالد مشروع إنشاء متحف التاريخ الطبيعي أبوظبي الذي يعد الأكبر من نوعه في المنطقة.

ويحكم الإمارة حاليا الشيخ محمد بن زايد، والذي يشغل أيضا منصب رئاسة الدولة منذ 14 مايو 2022، خلفاً لأخيه الراحل الشيخ خليفة بن زايد (حكم من 2004 إلى 2022).

"تجاوز أفراد العائلة"

من جانبها، قالت وكالة " بلومبيرغ" للأنباء، إن تعيين صاحب السمو رئيس الدولة، ابنه في منصب ولي عهد أبوظبي، يجعله في المرتبة الثانية في ترتيب العرش في أحد كبار مصدري النفط في أوبك في خطوة تجاوزت أفراد العائلة المالكة الأكبر سناً والأكثر خبرة.

والشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، 43 عاماً، هو الابن الأكبر للشيخ محمد بن زايد، وقد تم إعداده للقيادة من خلال عضويته في المجلس التنفيذي القوي لإمارة أبوظبي وهيئة الأمن القومي الرئيسية منذ عام 2016، وفقاً للوكالة.

وحسب "بلومبيرغ"، تعد عائلة آل نهيان الحاكمة من بين أغنى العائلات في العالم، حيث تبلغ صافي ثروتها 300 مليار دولار على الأقل، وفقًا لتحليل لممتلكاتهم المعقدة بواسطة مؤشر بلومبيرج للمليارديرات، والإمارات هي موطن لحوالي 6٪ من احتياطيات النفط المؤكدة في العالم وبعض أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم.

وتعتبر ترقية الابن بدلاً من الأخ بمثابة انتقال للحكم بين الأجيال شوهد سابقاً في السعودية مع صعود ولي العهد محمد بن سلمان إلى السلطة، الذي تجاوز عددًا أكبر من كبار أعضاء الأسرة الحاكمة. في الخليج، يمكن للسلطة أن تنتقل من خلال الإخوة وأبناء العمومة والأبناء، وفقا لـ"بلومبيرغ".

وقالت كريستن سميث ديوان، الباحثة الأولى المقيمة في معهد دول الخليج العربية في واشنطن إنه قد تم تمكين الشيخ خالد "في العديد من المناصب التي تمنحه خبرة قيادية في النفط والاقتصاد والحكم، ومن المؤكد أنه سيتناسب مع نمط مركزية اكبر للدولة والتعزيز العمودي للخطوط الحاكمة التي رأيناها داخل ممالك الخليج".

كما قام الشيخ محمد بترقية الأشقاء الأقوياء، مما أدى إلى توسيع مسؤولياتهم بشكل فعال، حيثُ عُين الشيخ طحنون بن زايد مستشار الأمن القومي للإمارات والشيخ هزاع نائبين لحاكم أبوظبي، كما تم تعيين الشيخ طحنون مؤخرًا رئيسًا لمجلس إدارة هيئة أبوظبي للاستثمار وهي صندوق الثروة السيادية بأبوظبي البالغ 790 مليار دولار.

يتناقض ظهور طحنون المحدود أمام الرأي العام مع التأثير العميق الذي يمارسه وراء الكواليس حيثُ ساعد في صياغة السياسة الأمنية لدولة الإمارات وبوابة لأعمال أبوظبي، مما جعله على رأس قائمة اجتماعات المسؤولين الأجانب والمديرين التنفيذيين الزائرين.

وعين الشيخ منصور بن زايد نائبا لرئيس دولة الإمارات، وهو الدور الذي يشغله أيضا حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، ويشتهر منصور بكونه صاحب نادي مانشستر سيتي لكرة القدم وهو أيضًا رئيس مجلس إدارة البنك المركزي وشركة مبادلة للاستثمار وهو عضو في مجالس إدارة العديد من الشركات في الإمارات.

كما كان لولي العهد الجديد الشيخ خالد، دور مهم داخل المؤسسة الأمنية وقاد الاهتمام بتكنولوجيا المعلومات حيث ركز على جذب المواهب ورعايتها في هذا القطاع، وهو الآن أيضًا رئيس المكتب التنفيذي في أبوظبي، الهيئة الإشرافية في حكومة الإمارة.

وأضافت الوكالة: "إنه جزء من جيل سيواجه كيفية مواصلة انتقال الطاقة في دولة الإمارات وتحقيق هدفها في تحقيق انبعاث صفري بحلول عام 2050، حيث تعتبر الامارات اول منتج خليجي رئيسي للنفط الخام مثل هذا الهدف".

وحسب بلومبيرغ، فإنه "سيتعين على هذا الجيل أيضًا العمل على الحفاظ على مكانة الإمارات كمركز للأعمال والسياحة في الشرق الأوسط وسط المنافسة الشديدة من السعودية".

"تعيين متوقع"

بدورها، قالت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية، إن تعيين الشيخ خالد وريثاً على ما يبدو متوقعًا على نطاق واسع حيث تولى أدواراً أكثر بروزاً في السنوات الأخيرة وسيؤدي ذلك إلى إنهاء التكهنات حول الخلافة ، لا سيما احتمال نشوب صراع على السلطة.

ونقلت الصحيفة، عن سانام وكيل، مديرة برنامج الشرق الأوسط في مؤسسة تشاتام هاوس الفكرية القول إن الشيخ "محمد بن زايد قام بتعيينات متعددة رسميًا لإظهار الثقة والقدرة".

وقالت: "هذه التحركات تضفي الطابع المؤسسي على عملية الخلافة وهو أمر مهم لبناء الثقة حول نموذج الاستمرارية والحوكمة في دولة الإمارات".

عززت التعيينات نفوذ محمد بن زايد وإخوته الخمسة الأشقاء، المعروفين باسم "بني فاطمة الستة"، في إشارة إلى والدتهم، وفقاً للصحيفة البريطانية.

وقال خبراء خليجيون للصحيفة، إن هذه التحركات كانت علامة على تراجع محمد بن زايد عن بعض مناصبه أثناء توليه الرئاسة وترقية أكثر مساعديه الموثوق بهم.

وأبوظبي هي إلى حد بعيد أقوى الإمارات السبع التي يتألف منها الاتحاد، ولكل منها عائلتها الحاكمة ، وهي تقود السياسات الخارجية والدفاعية لدولة الإمارات وفقاً لـ"فاينانشال تايمز".

وتأتي تعيينات الشيخ محمد بن زايد في وقت تتمتع فيه أبوظبي بمكاسب غير متوقعة من الدولارات النفطية من الطفرة النفطية في العام الماضي وأصبحت مستثمراً عالمياً نشطاً بشكل متزايد من خلال صناديق الثروة السيادية المستقرة.

"حصر السلطة"

بدورها، قالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد يركز سلطته داخل عائلته المباشرة، كما فعل الملك السعودي سلمان من خلال تفويض سلطات واسعة النطاق لابنه وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، المعروف باسم MBS.

وأوضحت الصحيفة، أن "تعين نجله خالد بن محمد بن زايد ولياً لعهد أبوظبي ينهي شائعات حول ما إذا كان سيحول أحد إخوته إلى وريثه".

برز الشيخ خالد، ولي العهد الجديد، إلى مكانة بارزة في جهاز أمن الدولة في البلاد ورئيسًا للمكتب التنفيذي القوي في أبوظبي، وفقاً للصحيفة.

من جانبها، قالت صحفية "ميدل إيست آي"، إن تعيين الابن الأكبر للشيخ محمد بن زايد وليا لعهد أبوظبي يضع الشاب البالغ من العمر 41 عاماً في المقدمة على أفراد العائلة المالكة الإماراتيين الأكثر رسوخًا وكبارًا من أجل الخلافة المحتملة.