أحدث الأخبار
  • 12:47 . حاكم الشارقة يعيّن الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسةً للجامعة الأميركية بالإمارة... المزيد
  • 12:36 . برايتون يجرد ليفربول من لقب كأس إنجلترا... المزيد
  • 10:11 . تعليقاً على انفجار أصفهان.. مستشار رئيس الدولة: تصعيد خطير ليس من مصلحة دول المنطقة... المزيد
  • 07:35 . بان كي مون يطالب بخطوات فعلية في مؤتمر المناخ "كوب28" بالإمارات... المزيد
  • 07:32 . ارتفاع ضحايا زلزال في إيران إلى ثلاثة قتلى وأكثر من 440 جريحا... المزيد
  • 06:57 . بلينكن يصل القاهرة لمحاولة خفض التوتر بين الفلسطينيين والاحتلال... المزيد
  • 06:54 . الكويتي جاسم البديوي أميناً عاما لمجلس التعاون الخليجي... المزيد
  • 12:10 . مقتل 40 شخصاً بحادث سير مروع جنوب غربي باكستان... المزيد
  • 12:04 . الداخلية تعلن استقرار الأحوال الجوية في الدولة... المزيد
  • 11:49 . حماس: وصف أبوظبي وأنقرة عملية القدس بـ"الإرهابية" أمر مدان ومستهجن... المزيد
  • 11:37 . السعودية.. ضبط مواطن خالف القيم الدينية بالمسجد النبوي... المزيد
  • 11:31 . قطر تعلن دعمها الكامل لجهود محاسبة نظام الأسد على "كيماوي دوما"... المزيد
  • 11:25 . سلطان القاسمي يشهد الحفل السنوي لرابطة خريجي الجامعة الأميركية بالشارقة... المزيد
  • 11:07 . مع انخفاض الحرارة وتقلبات الطقس.. إرشادات تحمي طلبة المدارس من "نزلات البرد"... المزيد
  • 10:56 . باحثون بجامعة الشارقة: الإمارات قادرة على تمكين الطاقات الوطنية في مجال الفضاء... المزيد
  • 10:54 . خمس نصائح للوقاية من الإصابة بالتهابات الحلق في الشتاء... المزيد

القضاء الفرنسي يحقق في تمويل حملات ماكرون الرئاسية

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 25-11-2022

فتح القضاء الفرنسي تحقيقات في الحملتين الانتخابيتين للرئيس الحالي إيمانويل ماكرون في عامي 2017 و 2022،والتي أسفرت نتائجهما عن فوزه.

وقال ممثلو الادعاء في باريس، يوم الخميس، إن التحقيق يدور حول مسألة ما إذا كان ماكرون قد استفاد بشكل غير قانوني من خدمات شركة ماكينزي الأمريكية للاستشارات الإدارية، التي كانت تخضع لتحقيقات ضريبية في فرنسا منذ نهاية مارس الماضي.

ووفقا لتقرير صدر عن مجلس الشيوخ الفرنسي في منتصف مارس الماضي، فإن شركة ماكينزي لم تسدد أي ضرائب في البلاد على مدار السنوات العشر الماضية على الأقل. وتصر الشركة الاستشارية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها على أنها تصرفت في إطار القانون.

ولفتت القضية الانتباه إلى ما قبل الانتخابات الرئاسية هذا العام، والتي بلغت ذروتها في إعادة انتخاب ماكرون في 5 مايو الماضي، في الوقت الذي ارتفع فيه الإنفاق الحكومي على المستشارين الخارجيين بشكل كبير خلال فترة ولايته الأولى.

ويستند التحقيق بشأن حملات ماكرون الانتخابية إلى مزاعم الإدارة غير السليمة لحسابات الحملة، فضلا عن مزاعم بالمحسوبية والمساعدة والتحريض على المحسوبية.

ويريد الإدعاء الآن فحص ما إذا كان ماكرون قد أدرج جميع الخدمات الاستشارية التي تلقتها شركة ماكينزي في الميزانية العمومية لتمويل حملته.

يشار إلى أنه لضمان تكافؤ الفرص بين المرشحين، يتم تحديد تكاليف الحملة في فرنسا. ومع ذلك، تكررت الاتهامات بأن السياسيين يخفون النفقات أو يتلاعبون بالحسابات من أجل إخفاء تجاوز الميزانية المسموح بها.

وعلاوة على ذلك، يريد القضاء التحقيق فيما إذا كانت الحكومة تفضل ماكينزي في منح عقود الاستشارات، وما إذا كان ماكرون ومعسكره السياسي قد استفادوا من ذلك في المقابل.