أحدث الأخبار
  • 09:32 . السعودية تعلن اكتشاف حقلين للغاز الطبيعي في المنطقة الشرقية... المزيد
  • 09:25 . تونس تودع المونديال بفوز تاريخي على "أبطال العالم"... المزيد
  • 08:31 . "مطارات دبي" تتوقع خدمة 68 مليون مسافر خلال 2022... المزيد
  • 07:38 . المبعوث الأمريكي لدى اليمن يحذر من "حرب مدمرة"... المزيد
  • 07:16 . "إياتا": انخفاض الطلب العالمي على الشحن الجوي 13.6 بالمئة في أكتوبر... المزيد
  • 07:03 . عشرات القتلى والجرحى في انفجار بمدرسة لتحفيظ القرآن شمالي أفغانستان... المزيد
  • 06:37 . صحيفة: نادٍ سعودي يقدم عرضا بنحو 200 مليون يورو لضم رونالدو... المزيد
  • 06:13 . السعودية تستضيف قمة صينية عربية خلال زيارة الرئيس "شي"... المزيد
  • 12:47 . دراسة حديثة: الإجهاد المستمر يسرع من وتيرة شيخوخة العين... المزيد
  • 12:44 . رئيس الدولة في يوم الشهيد: نستذكر بفخر ووفاء كوكبة من أشجع أبناء الوطن... المزيد
  • 12:42 . "بلومبرغ": اجتماع "أوبك+" المقبل سيكون افتراضيا... المزيد
  • 11:52 . ثلاثة قتلى وأكثر من 20 جريحا في عملية انتحارية غرب باكستان... المزيد
  • 11:27 . "ديوا" تقدم متاجر البيع بالتجزئة لمواطني حتا مجاناً... المزيد
  • 11:16 . وزارة الصناعة توافق على إنشاء 116 مصنعاً في الدولة... المزيد
  • 11:14 . مصادر: "أدنوك" تتعاون مع جولدمان ساكس لتوحيد عملياتها بمجال الغاز... المزيد
  • 11:05 . الذهب يواصل الارتفاع في التعاملات الفورية... المزيد

بوتين يعلن ضم أربعة أقاليم أوكرانية إلى "روسيا العظمى"

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-09-2022

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة، خلال مراسم بالكرملين، ضم أربع مناطق أوكرانية تحتلها قواته جزئياً، نافياً سعيه لإحياء الاتحاد السوفياتي ومتهماً الدول الغربية بالسعي لتحويل روسيا إلى "مستعمرة"، في خطوة تصعّد حربه المستمرة منذ سبعة شهور وتدخلها مرحلة جديدة لا يمكن التنبؤ بها.

وقال في خطاب أمام مئات الحضور في قاعة سانت جورج بالكرملين، "هذه هي إرادة الملايين من الناس"، متعهداً بالدفاع عن "الأرض والقيم" الروسية.

وجاء الاحتفال بعد ثلاثة أيام من الانتهاء من استفتاءات تم تنظيمها على عجل، والتي قال وكلاء لموسكو في المناطق المحتلة إن أغلبية تصل إلى 99 في المئة صوتت فيها لصالح الانضمام إلى روسيا. ووصفت أوكرانيا وحكومات الغرب عمليات التصويت بأنها زائفة وغير شرعية وتمت تحت تهديد السلاح.

وفي خطاب قاطعه الحضور بالتصفيق مرات عدة، أعلن بوتين أن روسيا أصبح لديها "أربع مناطق جديدة"، هي دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا، وحث أوكرانيا على وقف العمليات العسكرية والعودة إلى طاولة المفاوضات.

تحذير غربية

وحذّر الرئيس الروسي الغرب من أن سكان المناطق الأوكرانية الأربع هم "مواطنونا إلى الأبد"، قائلاً "أريد أن أقول ذلك لنظام كييف وأسياده في الغرب: سكان لوغانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوريجيا سيصبحون مواطنينا إلى الأبد"، مضيفاً أنهم اتخذوا "خياراً لا لبس فيه" بالانضمام إلى روسيا.

ونفى بوتين سعيه لإحياء الاتحاد السوفياتي قائلاً، "الاتحاد السوفياتي انتهى. لا يمكننا إعادة الماضي. ولم تعد روسيا تحتاجه. لا نسعى لذلك".

واتّهم الدول الغربية بشن "حرب بشتى الوسائل" ضد روسيا والسعي لتحويلها إلى "مستعمرة". وقال، "الأمر نابع من الأنانية بهدف المحافظة على قوتها (أي الدول الغربية) غير المحدودة. هذه هي الأسباب الحقيقية لهذه الحرب الهجينة التي يشنها الغرب ضدنا... يريدون جعلنا مستعمرة".

وأضاف بوتين أن الغرب حنث بوعوده لروسيا وليس لديه الحق الأخلاقي في الحديث عن الديمقراطية، قائلاً إن دول الغرب تتصرف كدول إمبريالية كما كانت "على الدوام".

كما اتهم الرئيس الروسي الغرب بتدبير انفجارات نجم عنها تسرب الغاز في مواقع عدة من خطوط أنابيب "نورد ستريم" التي تربط بين روسيا وأوروبا.

وقال، "العقوبات غير كافية بالنسبة للغربيين، انتقلوا إلى التخريب... عبر تدبير الانفجارات في خطوط أنابيب غاز نورد ستريم الدولية في قاع بحر البلطيق".

وفي ختام الحفل، وقع بوتين على وثائق لضم المناطق الأوكرانية الأربعة، وبعد ذلك، شبك يديه بأيدي زعماء المناطق الخاضعة لسيطرة القوات الروسية، والذين عيّنتهم موسكو، على منصة بحضور شخصيات من النخبة في روسيا، وهتف معهم "روسيا! روسيا!".

حدود غير محددة بعد

وكان المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف قال للصحافيين في وقت سابق الجمعة، إن "روسيا تعترف بجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين بحدود عام 2014 وأما بالنسبة لأراضي منطقتي خيرسون وزابوريجيا فيتعين علي توضيح ذلك، لا يمكنني الإجابة عن هذا السؤال حالياً".

وأكد المتحدث باسم الكرملين أن أهداف الهجوم على أوكرانيا الذي تسميه موسكو "عملية عسكرية خاصة"، لم تتغير مضيفاً أن كييف لم تظهر أي رغبة في التفاوض.

وأشار بيسكوف كذلك إلى أن "من يتحدثون عن التصعيد النووي يتصرفون بشكل غير مسؤول".

تنديد غربي

وأثار ضم روسيا لمناطق دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا استنكاراً واسعاً من الغرب.

وبالتزامن مع خطاب بوتين، تعهّد قادة الاتحاد الأوروبي الجمعة، بأنهم "لن يعترفوا إطلاقاً" بضم روسيا غير القانوني للمناطق الأوكرانية الأربعة، واتهموا الكرملين بتعريض الأمن العالمي للخطر. وقال قادة الدول الـ27 في بيان، "نرفض بحزم وندين بشكل قاطع ضم روسيا غير القانوني لمناطق دونيتسك ولوغانسك وزابوريجيا وخيرسون الأوكرانية".

ووصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الأمر بأنه "تصعيد خطير" من شأنه أن يقوض آفاق السلام، مضيفاً أن "أي قرار للمضي في الضم... لن يكون له أي قيمة قانونية ويستوجب الإدانة".

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطاب ألقاه، مساء الخميس، "لا يزال من الممكن وقفها (الحرب)، ولكن لإيقافها يتعين علينا أن نوقف ذلك الشخص في روسيا الذي يريد الحرب أكثر من الحياة".

وتمتد المناطق الأربعة على مساحة نحو 90 ألف كيلومتر مربع، تمثل نحو 15 في المئة من إجمالي مساحة أوكرانيا، وتعادل مساحة المجر أو البرتغال.

وقال مسؤولون في الحكومة الروسية، إن المناطق الأربع ستصبح تحت المظلة النووية لموسكو بمجرد ضمها رسمياً لأراضي روسيا، علماً أن بوتين يقول إنه قد يستخدم الأسلحة النووية للدفاع عن الأراضي الروسية إذا لزم الأمر.

على الجانب الآخر تقول أوكرانيا، إنها ستسعى لاستعادة أراضيها. وصرح مستشار زيلينسكي ميخائيلو بودولياك لصحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية، بأن "الاستفتاءات ليس لها أثر قانوني، وبموجب القانون الدولي فإن المناطق هي أراض أوكرانية وستظل كذلك، وأوكرانيا مستعدة لفعل أي شيء لاستعادتها".

 وأضاف، "لقد كان تصويتاً صورياً، شارك فيه عدد قليل من الناس. وحتى من ذهبوا للتصويت، فقد كان هذا تحت تهديد السلاح".