أحدث الأخبار
  • 09:32 . السعودية تعلن اكتشاف حقلين للغاز الطبيعي في المنطقة الشرقية... المزيد
  • 09:25 . تونس تودع المونديال بفوز تاريخي على "أبطال العالم"... المزيد
  • 08:31 . "مطارات دبي" تتوقع خدمة 68 مليون مسافر خلال 2022... المزيد
  • 07:38 . المبعوث الأمريكي لدى اليمن يحذر من "حرب مدمرة"... المزيد
  • 07:16 . "إياتا": انخفاض الطلب العالمي على الشحن الجوي 13.6 بالمئة في أكتوبر... المزيد
  • 07:03 . عشرات القتلى والجرحى في انفجار بمدرسة لتحفيظ القرآن شمالي أفغانستان... المزيد
  • 06:37 . صحيفة: نادٍ سعودي يقدم عرضا بنحو 200 مليون يورو لضم رونالدو... المزيد
  • 06:13 . السعودية تستضيف قمة صينية عربية خلال زيارة الرئيس "شي"... المزيد
  • 12:47 . دراسة حديثة: الإجهاد المستمر يسرع من وتيرة شيخوخة العين... المزيد
  • 12:44 . رئيس الدولة في يوم الشهيد: نستذكر بفخر ووفاء كوكبة من أشجع أبناء الوطن... المزيد
  • 12:42 . "بلومبرغ": اجتماع "أوبك+" المقبل سيكون افتراضيا... المزيد
  • 11:52 . ثلاثة قتلى وأكثر من 20 جريحا في عملية انتحارية غرب باكستان... المزيد
  • 11:27 . "ديوا" تقدم متاجر البيع بالتجزئة لمواطني حتا مجاناً... المزيد
  • 11:16 . وزارة الصناعة توافق على إنشاء 116 مصنعاً في الدولة... المزيد
  • 11:14 . مصادر: "أدنوك" تتعاون مع جولدمان ساكس لتوحيد عملياتها بمجال الغاز... المزيد
  • 11:05 . الذهب يواصل الارتفاع في التعاملات الفورية... المزيد

كيف تتفاعل الأجنة مع النكهات المختلفة في الرحم؟

تعبيرية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 24-09-2022

أكد علماء في دراسة جديدة أن الأطفال الذين ما زالوا في الرحم هم من كبار المعجبين بالجزر، لكن الخضار الورقية ليست من الأطعمة المفضلة لديهم، الأمر الذي يظهر على وجوههم بوضوح.

وأفاد باحثون في جامعة دورهام في شمال شرق بريطانيا أن نتائج الدراسة التي أجروها كانت أول دليل مباشر على أن الأطفال يتفاعلون بشكل مختلف مع الروائح والأذواق المتعددة قبل ولادتهم.

وقام فريق من العلماء بدرس نتائج التصوير الشعاعي الرباعي الأبعاد لـمئة امرأة حامل واكتشفوا أن وجوه الأطفال الذين تذوقوا نكهة الجزر بدت "ضاحكة" على وجوههم. أما الذين تذوقوا نكهة الكرنب الأجعد، فبرزت على وجوههم إشارات البكاء والانزعاج.

وقالت الباحثة الرئيسية في الفريق الذي نفذ الدراسة بيزا أستون إن عددا من الدراسات أشار إلى "أن الأطفال يمكنهم التذوق والشم في الرحم، لكنها تستند إلى نتائج ما بعد الولادة، في حين أن دراستنا هي الأولى التي تنظر إلى ردود الفعل هذه قبل الولادة".

وأضافت أستون "لذلك، نعتقد أن هذا التعرض المتكرّر للنكهات قبل الولادة يمكن أن يساعد في تحديد تفضيلات الطعام بعدها، الأمر الذي قد يكون مهما لتشجيع الأكل الصحي وتجنب التذمّر من الطعام عند الفطام".

 يتعرّف الإنسان على النكهات من خلال حاستي الشمّ والذوق. لكن عندما يتعلّق الأمر بالأجنة، يُعتقد أنهم يتذوقون النكهات من خلال استنشاق السائل الأمنيوسي وابتلاعه في الرحم.

وشملت الدراسة التي نُشرت في مجلة سايكولوجيكال ساينس (Psychological Science) عددا من العلماء من مختبر أبحاث الجنين وحديثي الولادة في دورهام (Durham's Fetal and Neonatal Research Lab) وجامعة أستون في برمنغهام بوسط بريطانيا، بالإضافة إلى مجموعة علماء من المركز الوطني للبحث العلمي في بورغندي في فرنسا.

ويعتقد الباحثون أن النتائج يمكن أن تعمق فهم تطور الذوق البشري وقنوات استقبال الشم بالإضافة الى الإدراك والذاكرة.

وقالت البروفسورة في جامعة أستون جاكي بليسيت المشاركة في البحث، إن "التعرّض المتكرّر للنكهات قبل الولادة قد يؤدي إلى تفضيل تلك النكهات التي تمت تجربتها بعد الولادة، ما يعني أن تعريض الجنين لنكهات غير مرغوبة، مثل الكرنب الأجعد يؤدي إلى الاعتياد على تلك النكهات في الرحم.

وأضافت بليسيت أن "الخطوة التالية هي فحص ما إذا كانت الأجنة تظهر استجابات أقل 'سلبية' لهذه النكهات مع مرور الوقت، ما يؤدي إلى قبول أكبر لتلك النكهات عندما يتذوقها الأطفال لأول مرة خارج الرحم".